Bekas Pijakan Anjing

Pijakan Kaki Anjing

Deskripsi Masalah

Bekas Pijakan Kaki Anjing - Beberapa hari yang lalu media social digemparkan dengan seorang wanita yang membawa anjing yang masuk ke dalam masjid, akhirnya wanita tersebut melepaskan anjingnya. Lalu Bagaimana hukum Islam menyikapi kenajisan anjing?

Pertanyaan
Apakah bekas pijakan anjing pada pasir atau lantai termasuk najis mogholadzoh?


Jawaban:
Bekas pijakan anjing ditafshil dengan rincian sebagai berikut:

1. Jika salah satunya basah, antara kaki anjing ataupun tempat/lantai/pasir yang dipijaki, maka dihukumi mutanajjis[1]

2. Jika keduanya antara kaki ataupun tempat/lantai/pasir yang dipijaki sama-sama kering, maka tidak mutanajjis (masih suci). Sebagaimana qaidah fiqh :

الجف بالجف طاهر بلا خلاف

Kering (bertemu) dengan kering hukumnya suci tanpa adanya khilaf (antar ulama' fiqih)

3. Jika sulit untuk menghindari sedikitnya tanah di jalanan yang biasa dilewati dan diyakini kenajisannya sekalipun bercampur dengan Najis Mugholladzoh.[2] Maka di ma'fu dengan ketentuan:

- keadaan najis tidak tetap dan bisa disendirikan (dipisah)
- dalam kondisi musim hujan. Jika musim panas, maka tidak di ma'fu.

Referensi

[1] Fiqhul ibadah, juz 1, hal 181
فقه العبادات - ج ١ / ص ١٨١

إذا اتصل النجس أو المتنجس بالطاهر نظر فإن كانا جافين فلا تؤثر النجاسة بالطاهر بناء على القاعدة الفقهية : الجاف طاهر بلا خلاف وإن كان أحدهما أو كلاهما رطبا تنجس الطاهر بالآخر

Lihat juga, Kasyifatus saja, hal 44
كاشفة السجا ص: ٤٤

المغلظة ما تنجس من الطاهرات بلعابها او بولها او عرقها او بملاقات اجزاء بدنها مع توسط رطوبة من احد جانبيه

Lihat juga, Marotibul ijma', juz 1, hal 24
مراتب الاجماع - ج ١ / ص ٢٤

واجمعوا أن من غسل أثر الكلب والخنزير والهر سبع مرات بالماء والثامنة بالتراب فقد طهر
وأجمعوا أن من غسل موضع النجاسات متبعا بالماء حتى لا يبقى لها أثر ولا ريح فقد أنقى وطهر واتفقوا أن من غسل أثر السنور فقد طهر


[2] Tabyinul Haqoiq fii syarhi Kanzid Daqoiq, juz 6, hal 219
تبيين الحقائق في شرح كنز الدقائق -  ج ٦ / ص ٢١٩

قال - رحمه الله - (لف ثوب نجس رطب في ثوب طاهر يابس فظهرت رطوبته على ثوب طاهر لكن لا يسيل لو عصر لا يتنجس) لأنه إذا لم يتقاطر منه بالعصر لا ينفصل منه شيء، وإنما يبتل ما يجاوره بالنداوة، وبذلك لا يتنجس به، وذكر المرغيناني إن كان اليابس هو الطاهر يتنجس لأنه يأخذ بللا من النجس الرطب، وإن كان اليابس هو النجس والطاهر الرطب لا يتنجس لأن اليابس النجس يأخذ بللا من الطاهر، ولا يأخذ الرطب من اليابس شيئا، ويحمل على أن مراده فيما إذا كان الرطب ينفصل منه شيء، وفي لفظه إشارة إليه حيث نص على أخذ البلة، وعلى هذا إذا نشر الثوب المبلول على حبل نجس، وهو يابس لا يتنجس الثوب لما ذكرنا من المعنى، وقال قاضيخان في فتاواه إذا نام الرجل على فراش فأصابه مني ويبس وعرق الرجل، وابتل الفراش من عرقه إن لم يظهر له أثر البلل في بدنه لا يتنجس جسده، وإن كان العرق كثيرا حتى ابتل الفراش ثم أصاب بلل الفراش جسده، وظهر أثره في جسده يتنجس بدنه، وكذا الرجل إذا غسل رجله فمشى على أرض نجسة بغير مكعب فابتل الأرض من بلل رجله، واسود وجه الأرض لكن لم يظهر أثر بلل الأرض في رجله فصلى جازت صلاته، وإن كان بلل الماء في رجله كثيرا حتى ابتل به وجه الأرض، وصار طينا ثم أصاب الطين رجله لا تجوز صلاته، ولو مشى على أرض نجسة رطبة، ورجله يابسة تتنجس

Lihat juga, Fathul Mu'in, juz 1, hal 82
فتح المعين - ج ١ / ص ٨٢

ﻭﻋﻦ ﻗﻠﻴﻞ ﻃﻴﻦ ﻣﺤﻞ ﻣﺮﻭﺭ ﻣﺘﻴﻘﻦ ﻧﺠﺎﺳﺘﻪ ﻭﻟﻮ ﺑﻤﻐﻠﻆ ﻟﻠﻤﺸﻘﺔ ﻣﺎ ﻟﻢ ﺗﺒﻖ ﻋﻴﻨﻬﺎ ﻣﺘﻤﻴﺰﺓ ﻭﻳﺨﺘﻠﻒ ﺫﻟﻚ ﺑﺎﻟﻮﻗﺖ ﻭﻣﺤﻠﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺜﻮﺏ ﻭﺍﻟﺒﺪﻥ ﻭﺍﺫﺍ ﺗﻌﻴﻦ ﻋﻴﻦ ﺍﻟﻨﺠﺎﺳﺔ ﻓﻰ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻭﻟﻮ ﻣﻮﺍﻃﺊ ﻛﻠﺐ ﻓﻼ ﻳﻌﻔﻰ ﻋﻨﻬﺎ ﻭﺍﻥ ﻋﻤﺖ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻭﺟﻪ ، ﻭﺃﻓﺘﻰ ﺷﻴﺨﻨﺎ ﻓﻰ ﻃﺮﻳﻖ ﻻ ﻃﻴﻦ ﺑﻬﺎ ﺑﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﻗﺬﺭ ﺍﻷﺩﻣﻰ ﻭﺭﻭﺙ ﺍﻟﻜﻼﺏ ﻭﺍﻟﺒﻬﺎﺋﻢ ﻭﻗﺪ ﺃﺻﺎﺑﻬﺎ ﺍﻟﻤﻄﺮ ﺑﺎﻟﻌﻔﻮ ﻋﻨﺪ ﻣﺸﻘﺔ ﺍﻻﺣﺘﺮﺍﺯ

والله اعلم بالصواب
Comment Policy : Silahkan tuliskan komentar Anda yang sesuai dengan topik postingan halaman ini. Komentar yang berisi tautan tidak akan ditampilkan sebelum disetujui.

Beri Komentar Tutup comment

Disqus Comments