Mengganti Perayaan Hari Besar Non-Muslim dengan Kegiatan Islami

Perayaan Hari Besar Non-Muslim

Mengganti Perayaan Hari Besar Non-Muslim dengan Kegiatan Islami - Di Indonesia, Orang muslim memiliki perayaan hari-hari besar keagamaan, begitu juga orang Non-muslim, akan tetapi perayaan hari besar Non-muslim lebih banyak daripada orang muslim.

Pertanyaan

Bolehkah mengganti perayaan hari besar non-muslim (seperti; valentine, natal, dll) jika isi atau substansi dari perayaan tersebut dirubah ke hal-hal yang baik, Seperti, tahlil, istighosah dll?

Jawaban:

Hukum mengganti perayaan hari besar non-muslim dengan sesuatu yang bermanfaat yang bernilai islami hukumnya adalah Boleh. Hal ini dilakukan sebagai upaya meminimalisir kebiasaan/tradisi non-muslim dengan diisi kegiatan-kegiatan islami (seperti; istighotsah, tahlil, dsb).[1]

Penyelenggaraan kegiatan ini bukan karena ikut merayakan hari besar mereka, akan tetapi karena semata-mata melaksanakan amal ibadah yang baik yang sesuai syariat islam. Maksud dan tujuan dari diadakan hal semacam ini adalah dalam rangka menyalahi amalan/tradisi orang kafir.[2]

Sebagaimana Rasulullah sering berpuasa di hari sabtu & minggu untuk menyalahi amalan orang Yahudi yang berpuasa di hari Sabtu & Nashrani yang berpuasa di hari Minggu.[3]

Referensi

[1] I'lamul mauqi'in 'an robbil alamiin, juz 3, hal 12

إعلام الموقعین عن رب العالمين  ج ۳ / ص ١٢

[إنكار المنكر أربع درجات]
فإنكار المنكر أربع درجات؛ الأولى: أن يزول ويخلفه ضده، الثانية: أن يقل وإن لم يزل بجملته، الثالثة: أن يخلفه ما هو مثله، الرابعة: أن يخلفه ما هو شر منه؛ فالدرجتان الأوليان مشروعتان، والثالثة موضع اجتهاد، والرابعة محرمة؛ فإذا رأيت أهل الفجور والفسوق يلعبون بالشطرنج كان إنكارك عليهم من عدم الفقه والبصيرة إلا إذا نقلتهم منه إلى ما هو أحب إلى الله ورسوله كرمي النشاب وسباق الخيل ونحو ذلك، وإذا رأيت الفساق قد اجتمعوا على لهو ولعب أو سماع مكاء وتصدية فإن نقلتهم عنه إلى طاعة الله فهو المراد، وإلا كان تركهم على ذلك خيرا من أن تفرغهم لما هو أعظم من ذلك فكان ما هم فيه شاغلا لهم عن ذلك، وكما إذا كان الرجل مشتغلا بكتب المجون ونحوها وخفت من نقله عنها انتقاله إلى كتب البدع والضلال والسحر فدعه وكتبه الأولى، وهذا باب واسع؛ وسمعت شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه ونور ضريحه يقول: مررت أنا وبعض أصحابي في زمن التتار بقوم منهم يشربون الخمر، فأنكر عليهم من كان معي، فأنكرت عليه، وقلت له: إنما حرم الله الخمر لأنها تصد عن ذكر الله وعن الصلاة، وهؤلاء يصدهم الخمر عن قتل النفوس وسبي الذرية وأخذ الأموال فدعهم


[2] Adabus syar'iyyah, juz 2, hal 43
الآداب الشرعية - ج ٢ / ص ٤٣

وقال ابن عقيل في الفنون لا ينبغي الخروج من عادات الناس إلا في الحرام فإن الرسول - صلى الله عليه وسلم - ترك الكعبة وقال «لولا حدثان قومك الجاهلية» وقال عمر لولا أن يقال عمر زاد في القرآن لكتبت آية الرجم.
وترك أحمد الركعتين قبل المغرب لإنكار الناس لها، وذكر في الفصول عن الركعتين قبل المغرب وفعل ذلك إمامنا أحمد ثم تركه بأن قال رأيت الناس لا يعرفونه، وكره أحمد قضاء الفوائت في مصلى العيد وقال: أخاف أن يقتدي به بعض من يراه


Lihat juga, Ihya' ulumuddin, juz 3, hal 62
إحياء علوم الدين - ج ٣ / ص ٦٢

ومن لطائف الرياضة إذا كان المريد لا يخسو بترك الرعونة رأساً أو بترك صفة أخرى ولم يسمح بضدها دفعة فينبغي أن ينقله من الخلق المذموم إلى خلق مذموم آخر أخف منه كالذي يغسل الدم بالبول ثم يغسل البول بالماء إذا كان الماء لا يزيل الدم كما يرغب الصبي في المكتب باللعب بالكرة والصولجان وما أشبهه ثم ينقل من اللعب إلى الزينة وفاخر الثياب ثم ينقل من ذلك بالترغيب في الرياسة وطلب الجاه ثم ينقل من الجاه بالترغيب في الآخرة فكذلك من لم تسمح نفسه بترك الجاه دفعة فلينقل إلى جاه أخف منه


[3] At-taisir bisyarhi jami' as-shoghir, juz 2, hal 260
التيسير بشرح جامع الصغير  ج ٢ / ص  ٢٦٠

ﻛﺎﻥ ﺃﻛﺜﺮ ﺻﻮﻣﻪ ﻣﻦ اﻟﺸﻬﺮ (اﻟﺴﺒﺖ) ﺳﻤﻰ ﺑﻪ ﻻﻧﻘﻄﺎﻉ ﺧﻠﻖ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻓﻴﻪ ﻭاﻟﺴﺒﺖ اﻟﻘﻄﻊ (ﻭاﻻﺣﺪ) ﺳﻤﻰ ﺑﻪ ﻻﻧﻪ ﺃﻭﻝ ﺃﻳﺎﻡ اﻻﺳﺒﻮﻉ ﻋﻨﺪ ﺟﻤﻊ اﺑﺘﺪﺉ ﻓﻴﻪ ﺧﻠﻖ اﻟﻌﺎﻟﻢ (ﻭﻳﻘﻮﻝ ﻫﻤﺎ ﻳﻮﻣﺎ ﻋﻴﺪ اﻟﻤﺸﺮﻛﻴﻦ ﻓﺄﺣﺐ اﻥ ﺃﺧﺎﻟﻔﻬﻢ) ﺳﻤﻰ اﻟﻴﻬﻮﺩ ﻭاﻟﻨﺼﺎﺭﻯ ﻣﺸﺮﻛﻴﻦ ﻻﻥ اﻟﻨﺼﺎﺭﻯ ﺗﻘﻮﻝ اﻟﻤﺴﻴﺢ اﺑﻦ اﻟﻠﻪ ﻭاﻟﻴﻬﻮﺩ ﻋﺰﻳﺮ اﺑﻦ اﻟﻠﻪ
Comment Policy : Silahkan tuliskan komentar Anda yang sesuai dengan topik postingan halaman ini. Komentar yang berisi tautan tidak akan ditampilkan sebelum disetujui.

Beri Komentar Tutup comment

Disqus Comments